«السعيد» و«المغربى» ووفد الجامعة يزورون مطرانية بنها للتهنئة بعيد القيامة المجيد

أيار 09, 2019 كتبه

أكد الدكتور/ جمال السعيد - رئيس جامعة بنها أن الجامعة حريصة على التواصل والإنفتاح مع المجتمع المحلي وعقدت من هذا المنطلق أول حوار مجتمعي ومبادرة حقيقية على أرض الواقع بمشاركة الأطياف المجتمعية المختلفة بمحافظة القليوبية للوصول إلى القرارات المناسبة حول بدء تشغيل وفتح كليتين جديدتين من 4 كليات جديدة تم الموافقة عليها من مجلس الوزراء.
جاء ذلك خلال زيارة السعيد يرافقه الدكتور/ حسين المغربي - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ووفد من عمداء الكليات بالجامعة مع الأمين العام المساعد للشئون الإدارية لمطرانية بنها ونيافة الأنبا/ مكسيموس أسقف بنها وقويسنا والقمص/ جرجس زكي كاهن كنيسة السيدة العذراء فى بنها وعدد من القساوسة. وجدد السعيد خلال هذا اللقاء التهنئة للأخوة الأقباط بعيد القيامة المجيد.
وأكد السعيد حرص جامعة بنها على التواصل الدائم مع خريجيها، من خلال رابطة الخريجين والتي تعد حلقة الوصل بينهم وبين الجامعة وقال إنه من هذا المنطلق فقد تقرر إعادة هيكلة رابطة خريجي الجامعة بالتعاون مع مجلس الإدارة لتحقيق أهدافها.
وأضاف أن الجامعة تولي اهتمامًا كبيرًا بالمستشفى الجامعي ودعمها لاستمرار تقديمها خدمة طبية وتعليمية متميزة، خاصة أن المستشفى تقدم خدماتها ليس لأهالي القليوبية فقط ولكن لعدد من المحافظات المجاورة، وتابع أن المستشفى كانت أولى جولاته التفقدية في أول يوم عمل له بجامعة بنها باعتبارها واجهة الجامعة الأولى للمجتمع.
من جانبه، قال الدكتور/ حسين المغربي - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم أن الطالب هو محور العملية التعليمية مشيراً إلى أن الجامعة تقدم كافة أنواع الدعم لتنفيذ الأنشطة الطلابية بكليات الجامعة المختلفة، كما أن مجلس الجامعة لا يتأخر فى إتخاذ أي قرارات الهدف منها مصلحة الطالب.
من ناحيته، وجه نيافه الأنبا مكسيموس الشكر لرئيس جامعة بنها والوفد المرافق له، مؤكداً على الدور الهام الذى تنفذه الجامعة لخدمة المجتمع في القليوبية. وأكد مكسيموس على روح المحبة والإخاء التى تربط نسيج الشعب المصري وتحقق الإنتماء وتزيد من أواصر الأخوة بين كل أطيافه.

قراءة 76 مرات